أخبار عاجلة

أول تصريح لجلال القادري بعد ودية تونس والجزائر

أكد المدرب الوطني جلال القادري أنّ مباراة المنتخب التونسي ونظيره الجزائري مثلت اختبارا هاما للوقوف على مدى الجاهزية الفنية للاعبين على المستوى الفردي والجماعي.

وأوضح في تصريح نقلته الصفحة الرسمية للجامعة التونسية لكرة القدم، أنّ العناصر الوطنية خاضت مباراة الجزائر كلقاء رسمي و ليس ودي، مشيرا في ذلك الى الندية التي ظهر بها الجانبان، على ملعب عنابة.
وكشف القادري أنّ المباراة امام الجزائر كانت فرصة لتدارك جملة النقائص التي ظهرت في لقاء غينيا الاستيوائية لحساب الجولة الخامسة من تصفيات كأس افريقيا للأمم الكوت ديفوار 2024، كما مثّلت فرصة لادماج عدد من اللاعبين بالقائمة الموسعة للمنتخب الوطني التونسي، على غرار يان فاليري والياس العاشوري وحمدي العبيدي.

وكشف القادري أنّ المباراة امام الجزائر كانت فرصة لتدارك جملة النقائص التي ظهرت في لقاء غينيا الاستيوائية لحساب الجولة الخامسة من تصفيات كأس افريقيا للأمم الكوت ديفوار 2024، كما مثّلت فرصة لادماج عدد من اللاعبين بالقائمة الموسعة للمنتخب الوطني التونسي، على غرار يان فاليري والياس العاشوري وحمدي العبيدي.

وقال أنّ الاطار الفني للمنتخب الوطني التونسي راض كل الرضا على المستوى الفني الذي قدّمه اللاعبون سواء كان على الجانب الفردي أو الجماعي، خصوصا في ظل غياب 6 لاعبين من ركائز المنتخب الذين لهم تأثير كبير على المستوى المعنوي، وفق تعبيره.
يذكر أنّ المنتخب الوطني التونسي كان قد تعادل أمس مع نظيره الجزائري، في لقاء ودي، بنتيجة 1 – 1، حيث بادر المنتخب التونسي بافتتاح التسجيل عن طريق منتصر الطالبي في الدقيقة 13 قبل ان يعدل اللاعب رياض محرز النتيجة للمنتخب الجزائري في الدقيقة 38 من ركلة جزاء.

المصدر: الجمهورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *