أخبار عاجلة

المدرب نور الدين بوفالغة : لهذه الأسباب منتخب الأواسط قادر على إحداث مفاجأة كبرى في المونديال

تأهل المنتخب التونسي لأقل من 20 سنة لنهائيات كأس العالم للأواسط 2023 بعد أن ضمن مكانه ضمن المربع الذهبي للبطولة الافريقية صنفه المقامة بمصر…

وفي تعليقه عن المباراة كتب المدرب التونسي المقيم بالامارات نور الدين بوفالغة في تدوينة له مهنئا المنتخب الوطني للأواسط ببلوغ نهائيات كأس العالم ” ان المقابلة امس كانت مشوقة وعرفت تسابقا وتلاحقا قبل أن يحقق المنتخب التونسي الفوز بركلات الترجيح 5-4 “

استعدوا للمونديال
وأضاف بوفالغة الذي درب وعمل ضمن الاطر الفنية لعدد من الفرق والمنتخبات في الإمارات والسعودية وعمان كما اشتغل إلى جانب المدرب الحالي للمنتخب الوطني للاواسط عادل السليمي في الامارات ” ان المنتخب التونسي واجه منافسا محترما داعيا الى اطلاق عملية التحضير لنهائيات كأس العالم الصيف المقبل بصفة مبكرة وبشكل مميز…

معربا عن اعتقاده بأن منتخب الأواسط بامكانه تحقيق نتيجة جيدة في كأس العالم المقبلة لأن الفوارق بين المنتخبات في صنف الشباب ليست كبيرة وذلك على عكس منتخبات الكبار.

عناصر مميّزة
وأشار بوفالغة الى تجربته ضمن الاطار الفني لمنتخب الامارات للأواسط في كأس العالم للشباب 2009 الى جانب المدرب الفرنسي “فرانسوا جودار” حيث تصدر الفريق الاماراتي مجموعته وفاز في دور الـ 16 على استراليا قبل ان ينهزم منتخب الإمارات في الدور ربع النهائي امام كولومبيا بهدف وحيد وبين بوفالغة المكلف بالتحليل و المعاينة الفنية لمنتخبات الإمارات لكرة القدم ان المنتخب التونسي للأواسط يملك عناصر مميزة في مختلف الخطوط مشيرا الى “ان حارس مرمى المنتخب الوطني للأواسط “رائد القزاح ” توفق في صد ركلتي ترجيح، مما سيرفع من معنوياته وعوض بذلك عن خطئه حيث لم يكن موفقا بالشكل اللازم في عملية الخروج من مرماه خلال المباراة عندما قبل الهدفين الأول والثاني »…

نقطة قوة
واكد على ان المنتخب التونسي ظهر بمستوى مميز عند تنفيذ الكرات الثابته )مخالفات وركنيات) معتبرا ذلك نقطة قوة مهمة للفريق مشيرا إلى ان ذلك يعني أن المدرب عادل السليمي اشتغل على تنفيذ الكرات الثابتة مضيفا في المقابل أنه يمكن معالجة بعض النقائص وتداركها…
وكان المنتخب التونسي لكرة القدم للأواسط (تحت 20 سنة) تأهل الى الدور نصف النهائي لنهائيات كاس افريقيا للامم…

المصدر :الصريح أونلاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *