أخبار عاجلة

رئيس الجمهورية يحسم أمر القرض الدولي ويؤكّد رفضه “إملاءات” صندوق النقد الدولي ويطرح هذا البديل

أكّد الرئيس التونسي قيس سعيّد الخميس رفضه “إملاءات” صندوق النقد الدولي الذي طلب من تونس تنفيذ إصلاحات اقتصادية هيكلية تشمل رفع الدعم عن عدد كبير من المواد الاستهلاكية الأساسية مقابل منحها قرضاً.

وقال سعيّد للصحافيين امس الخميس في ولاية المنستير على هامش حفل بمناسبة الذكرى الثالثة والعشرين لوفاة أول رئيس للجمهورية الحبيب بورقيبة، إنّه في ما خصّ صندوق النقد الدولي فإنّ “الإملاءات التي تأتي من الخارج وتؤدّي لمزيد من التفقير مرفوضة”.

وأضاف ردّاً على سؤال بشأن المفاوضات مع المؤسسة المالية الدولية، أنّ البديل هو “أن نعوّل على أنفسنا”.

ووصلت المحادثات بين تونس وصندوق النقد الدولي إلى طريق مسدود بسبب عدم التزام البلد بتنفيذ برنامج إصلاح صارم لإعادة هيكلة أكثر من 100 شركة عامة مثقلة بالديون ورفع الدعم عن منتجات أساسية.

وشدّد سعيّد على أنّ “السلم الأهلي ليس أمراً هيناً”، لافتاً إلى التظاهرات العارمة التي شهدها البلد خلال “انتفاضة الخبز” في 1983-1984 زمن حكم بورقيبة.

المصدر : الجمهورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *