أخبار عاجلة

شبهات التآمر على أمن الدولة: 9 بطاقات إيداع بالسجن…ولكن لماذا انسحب الدفاع من جلسات التحقيق؟

تم منذ ليلة أمس الجمعة الانطلاق في التحقيقات مع المتهمين فيما بات يُعرف باسم ملف شبهات التآمر على أمن الدولة لدى أحد مكاتب التحقيق بقطب مكافحة الارهاب، وقد استمر التحقيق طيلة ساعات طويلة إلى غاية ما بعد ظهر اليوم السبت 25 فيفري 2023…

9 بطاقات إيداع
وتفيد مصادر الصريح أون لاين أن قاضي التحقيق المتعهد بالملف والاستنطاقات قد أصدر 9 بطاقات إيداع بالسجن والتي شملت كل من كمال اللطيف، خيام التركي، عبد الحميد الجلاصي، عصام الشابي، شيماء عيسى، رضا بلحاج، غازي الشواشي ، جوهر بن مبارك وأحمد دولة (تاجر يملك رخصة لبيع الخمر بالساحل)، في حين قرر الإبقاء على شخص واحد بحالة سراح على ذمة الأبحاث التي مازالت جارية في الملف…

المحامون يحتجون
وفي سياق متصل فإن جلسات التحقيق لم تخلو من احتجاجات محاميي الدفاع عن المتهمين حيث قرر عدد منهم مقاطعة جلسات استنطاق منوّبيهم من قبل قاضي التحقيق المتعهد بالملف.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإنّ قرار المقاطعة اتخذه المحامون استنادا الى ما اعتبروه “حضورا شكليّا” من طرفهم إلى جانب منوّبيهم خلال استنطاقهم، دون أن يتم الخوض في أصل الملف وهو ما أعّاق الدفاع عن أداء الدور المنوط بعهدته…

من جهته علّق المحامي سمير ديلو الذي كان حاضرا في جلسات الاستنطاق بالقول أن 5 بطاقات إيداع بالسجن التي صدرت في حق كل من عصام الشّابّي وجوهر بن مبارك و شيماء عيسى والأستاذين غازي الشّوّاشي ورضا بلحاج، هي بطاقات لا أساس لها ولا تخضع إلى مبرّر قانوني ولا واقعي..
وأوضح ديلو في ذات السياق أن هيئة الدفاع قررت مقاطعة الترافع بسبب إنتفاء أبسط شروط المحاكمة العادلة والقناعة واضحة بأن قرارات الإيداع ليست قضائية بل سياسية بحتة سبق اتخاذها، وفق قوله….

سامي
المصدر : الصريح أونلاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *