أخبار عاجلة

هذا ماجاء في الكلمة الأولى لابراهيم بودربالة إثر فوزه برئاسة مجلس النواب الجديد

أدلى العميد ابراهيم بودربالة كلمته الأولى بمناسبة فوزه برئاسة مجلس النواب الجديد، والتي جاء فيها ما يلي:

… بعد هذه اللحظة نحن كتلة واحدة نعمل اليد في اليد لرفع التحدي وهو أن يكون هذا المجلس محل رضا الشعب التونسي.. وعلى هذا المجلس ان يعمل كل مجهوداته في سبيل القيام بوظيفته التشريعية ووظيفته الرقابية… وأؤكد أن عملنا مع مؤسسات الدولة وفي مقدمتها رئيس الجمهورية والحكومة سيكون من أجل بناء تونس الغد وبناء تونس التي يطمح كل واحد منا ان تكون محل استقرار، وأن ترجع لهذا البلد المصداقية سواء بالنسبة للدول الشقيقة والصديقة ومختلف الوافدين إليها… واخص بالذكر أن من يريد العيش معنا سواء الوافدين للسياحة او من يريد الاستثمار في بلادنا سيجد المناخ الملائم لكي ينجح في استثماراته واعماله وسنعمل على اشعاع الطمأنينة في تونس لكل الاطراف من مواطنين واجانب يعيشون بيننا بصفة قانونية…”

وأضاف “إنّ هذا اليوم هو يوم الانطلاق الفعلي لبناء تونس الغد خاصة بعد التدابير التي وقع اتخاذها منذ 25 جويلية والتي انقذت البلاد من الويلات التي كنا نعيشها كل يوم… والحمد لله ان كل المراحل تمت بهدوء وكانت واضحة وشفافة واحترمت فيها الاجال وكانت كل الانتخابات التي تمت ذات مصداقية وشفافة، ولاول مرة في تاريخنا تعطي هيئة الانتخابات ارقاما ذات مصداقية ونقول ان من شارك في التصويت والانتخاب برهن على روح وطنية عالية…

إنّ دورنا هو ان نعيد المصداقية للعمل التشريعي احتراما للمسؤولية الدستورية المناطة بعهدتنا، وأول ما سنقوم بههو تكوين لجنة النظام الداخلي ولكم الخيار في تكوينها واتمنى ان تحضى هذه اللجنة التي لها اهمية بالغة نظرا لانها ستسير العمل داخل قبة البرلمان وكذلك ستوضح علاقتنا مع مختلف الاطراف سواء الوظيفة التنفيذية او الحكومة او كل الاطراف المكونة للمجتمع التونسي من منظمات وطنية ومجتمع مدني… وكل من يريد المساهمة في العمل الذي يفيد العمل البرلماني…

ان هذه اللجنة لها اهمية كبرى واتمنى ان تقوم باعمالها في اقرب وقت ممكن حتى نعطي صورة ذات مصداقية للشعب وان هذا المجلس سيتحمل مسروليته كاملة وفق ما سيتمناه الشعب من تحقيق للطمانينة والامل بالنسبة للمسبتقبل…

المصدر : الصريح اونلاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *